ريال مدريد يمر بأزمة حادة

ريال مدريد يمر بأزمة حادة

اذا كان زين الدين زيدان لا يدرك ان ريال مدريد يمر في ازمة حادة بعد الهزيمة القاسية امام توتنهام في ويمبلي ضمن منافسات دوري ابطال اوروبا، فان الصحافة الاسبانية صباح الخميس سلطت الضوء على الحقيقة.

زيدان حاليا يمر باسوأ بداية دوري منذ رحيل جوزيه مورينيو عام 2012، ريال مدريد يتخلف بثمان نقاط عن غريمه برشلونة في الدوري، والاسوأ ان الفريق قد لا ينهي دور المجموعات من دوري ابطال اوروبا متصدرا للمجموعة للموسم الثاني على التوالي بعد هزيمته 3-1.

“كابوس في ويمبلي” هكذا عنونت الصحيفة المدريدية AS صفحتها الاولى مع صورة لسيرجيو راموس، ناتشو، والحارس كيكو. نفس الصورة استخدمتها الماركا وعنونتها “اضربو اجراس الانذار” لتسلط الضوء على الصعوبات التي يواجهها فريق زيدان منذ الفوز باللقب الاوروبي 12 في شهر يونيو الماضي. حتى ان الفريق مني بهزيمة الاسبوع الماضي امام الفريق الصاعد غيرونا.

“انتقلت ازمة ريال مدريد في الدوري الى اوروبا” هكذا كتب خيسوس ساننشيز. “حتى في المسابقة المفضلة لفريق لوس بلانكوس، الفريق الذي لم يخسر لـ 30 مباراة في دوري المجموعات في دوري ابطال اوروبا. توتنهام في عرضه الديناميكي دمر احلام البطل في شوط ثاني اكثر من رائع. وجعل ريال مدريد الذي هابته كل اوروبا وحسدته يبدو كالفريق الهش سهل التكسير”

على الطرف الاخر خوسيه سامانو من صحيفة إل بايس كان اكثر تطرفا “فريق زيدان انتهى”. “اصبح الفريق ضعيف ولا قوة لها في منتصف الملعب، ضعيف في الهجوم، ومُخترق في الدفاع” فقط ايسكو الذي كان واضحا انه لاعب ريال مدريد الوحيد في هذه المباراة والتي سبقتها، هو لاعب ريال مدريد الوحيد الذي لم تصبه اسهم الانتقادات. وحتى موقع صحيفة إس نشر مقالا بعنوان “حتى مارسيلو خسر الكرة 29 مرة في مباراة الخسارة” وتشير الى ان ذات اللاعب خسر الكرة 16 مرة امام غيرونا.

لوكا مودريتش وتوني كروس كانا ايضا تحت سهام الانتقادات لادائهم السيء امام وسط توتنهام. ليقول الكاتب في صحيفة إس خافييز سايلس “إن كروس هو تجسيد للمشكلات التي يواجهها مدريد” وكروس لم يهز الشباك هذا الموسم إلا مرة واحدة. بنزيما هو الاخر كما يقول توماس رونسيرو “اول مهاجم في تاريخ النادي الذي لا يحتاج لتسجيل الاهداف”

الصحافة الكتالونية لم تضيع فرصة التشفي، خوسيه ارتياس من صحيفة موندو دوبرتيفو امتدح مدرب توتنهام “لقد تصرف بحكمة حيدت وصعقت الخصم”

اما اللاعب ديللي آلي الذي كان نجم اللعبة فقد نال المديح والثناء، ويضيف ايفان سان انتونيو “توتنهام كفريق أدى لعبة من الخيال، صعبة، بدون ارتياح، بدون وقت للتفكر، وحتى بدون وقت للتنفس”

 



مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

إلغاء الرد