FIFA 18: تقييم اللعبة

FIFA 18: تقييم اللعبة
  • إجمالي (%)
87%

FIFA 18: تقييم

في عصر السرعة كل شيء يزداد تسارعا، إلا ان لعبتي FIFA  و PES لهذا العام قررتا ابطاء مجريات اللعبة. وهو اجراء القصد منه زياددة واقعية اللعب. ولكن فيها يخص سلسلة FIFA ، فانه ومنذ اصدار FIFA 15 وحتى FIFA 17، هذا الابطاء لمجريات اللعبة كان له اثر سلبي على سرعة استجابة اللعبة للاوامر وللمتغيرات. ولكن مع FIFA 18 يبدو ان هذا العيب قد تم تجاوه اخيرا. بالاضافة للتقديم الرائع والمشاهد السينمائية، وتحسين اللعب بما يوفر أساليب كثيرة متنوعة فان FIFA 18 تمثل اتجاه الصعود نحو القمة لسلسلة فيفا.

FIFA 18 لعبة تحتاج الى النظرة الثاقبة والتبصر. ليست لعبة تعتمد على استخدام السرعة، لا يمكنك تجاوز المدافعين باستخدام السرعة وحدها. عليك استغلال التحرك والتموضع الذي تم تحسينه لبقية لاعبي فريقك. ستُلاحظ ان فريقك يتحرك بانسيابية عالية مما يخلق فرص لخلق لعب. اللمسة الاولى للكرة رائعة، التحكم والسيطرة على الكرة عند استلامها عالي ايضا. هناك بعض الضعف في التمريرات.

بامكانك الاستفادة من العرضيات التي تم تحسينها هذا العام بشكل جيد، باستخدام الاجنحة او ظهيري الفريق لتعريض الكرة الى منظقة الجزاء او خارج حدود المنطقة.  هناك ثلاث مستويات للكرات العرضية، الاول باستخدام زر R1 اثناء تعريض الكرة مما ينتج عنه عرضية منخفضة الارتفاع، او الضغط على L1  مع زر التعريض وهو ما سينتج عنه كرة عرضية مشابهة لما هو عليه الحال في فيفا 17، او بامكانك الضغط على زر التعريض X لوحده مما يُسقط الكرة خلف المدافعين لمهاجم متقدم بسرعة. التسديدات يمكنك ان تشعر بوزن الكرة فيها اكثر من اي وقت مضى. يمكنك تسجيل كرات مقصية اكثر من اي لعبة فيفا مضت.

ضربات الجزاء اسهل من FIFA 17 نسبيا. الا ان هذا لا يعني غياب الصعوبة في تنفيذها. يتوجب عليك الانتباه لقوة التسديدة، اتجاهها، ارتفاعها، وسرعة ركض لاعبك، عليك الانتباه لكل هذه المتغيرات في الوقت نفسه لتسدد ضربة الجزاء المثالية.

تم تحسين الخواص الفردية للاعبين، بامكانك ان تشعر بسرعة اللاعب السريع، وبطئ اللاعب البطيء، وبامكانك استغلال هذه النقطة جيدا، وبالرغم من التحسينات التيي تم ادخالها للعبة لا يزال هناك بعض الاشياء التي تُعكر اجواء اللعبة. باستثناء رونالدو وصفوة لاعبي العالم، ستشعر بتشابه اللاعبيين الاخرين، لهم نفس الانيميشن، نفس الحركة، باستثناء بعض الخواص كالطول والسرعة فقط.


خاصية التبديل السريع دون الحاجة لايقاف المباراة التي تم استحداثها هذا العام من خلال الاستمرار بالضغط على زر R2، امر جميل ولكن المشكلة الوحيدة في هذا الامر، هي انك لا تستطيع اجراء سوى ثلاث تغييرات معدة سلفا قبل المباراة، او ان لم تكن قد اعددتها سلفا، فانك تترك الامر كليا لاقتراحات الجهاز. تلك الاتراحات ليست بالعادة جيدة ومناسبة لظروف المباراة.  وحقيقة ان زر تفعيل التغييرات السريعة هو نفسه زر السرعة، لهو امر مُستفز، حيث وجدت انني قمت بتفعيل الامر اكثر من مرة دون قصد، فقط باستخدام زر السرعة. ولتجنُب هذا الخطأ، عليك الكف عن الضغط على زر السرعة عند توقف المباراة لتنفيذ ركنية، او رمية تماس او ضربة حرة.  لان تلك الاوقات هي التي يتفعل بها خاصة التبديل السريع.

FIFA 18 شهدت تحسن ملحوظ في تقديم المباراة، واهم تلك الامور هي المؤثرات البصرية وخصوصا تاثيرات الاضاءة بحيث تبدو كل مباراة فريدة بحد ذاتها، هذا بالاضافة للتحسين الكبير على المؤثرات السمعية، حيث يمكنك ملاحظة اختلاف الاجواء من مباراة الى اخرى وحسب الدوري الذي تلعب فيه. ففي ملاعب اسبانيا ستلاحظ اصوات قرع الطبول والاناشيد. وفي ملاعب انجلترا ستلاحظ صاقرات الاستهجان ضد الفريق الخصم، كما ستُلاحظ وجود اناشيد خاصة بالفرق الكبرى يرددها الجمهور.

تم تحسين وضع الانتقالات في نمط المهنة، حيث بدلا من توقيع رسالة مكتوبة كما ف فيفا 17، لدينا مشاهد سينمائية من الاجتماع والنقاش مع ممثل النادي واللاعب. كما تم تحسين العقد ليتضمن شروط جزائية وامور اخرى.

المُحصلة :
إيجابيات : تقديم رائع، اجواء مباريات حماسية. تنوع كبير في انماط اللعب، اللعبة اكثر استجابة وانسيابية واكثر متعة.

سلبيات: بعض انماط اللعب لم تشهد تحسن كبير عن العام الماضي، فيزياء الكرة اقل من نظيرتها PES 2018

1 تعليق



مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

إلغاء الرد

1 التعليق

  • سليل العماليق
    2017-10-30, 07:55

    بصراحة الشغل اللي عملته الشركة بهادي اللعبة بيخليها احسن لعبة فيفا من يوم ما بديت العبها من فيفا 2011

    الرد






الاحدث